• رياض بدر

مختبر فورت ديتريك



الولايات المتحدة تملك 1495 مختبر بيولوجي بمستوى بي-3 وهي الدولة الرائدة عالميا في تكنولوجيا الاحياء لكن مواصفات وخطط السلامة في هذ المختبرات سيئة بل ترقى في بعضها الى سيئة جدا وغير امنة حسب تقرير صدرعام 2019 الذي ورد فيه انه هناك 400 حادث وقعت في مختبرات من مستوى بي 3 في داخل الولايات المتحدة الامريكية وكانت تقريبا جميع المختبرات تعاني من حوادث منها حوادث تسرب للفايروسات. ومن بين المختبرات التي تحوم حولها الشكوك هو مختبر فورت ديتريك الاحيائي والذي يعرف باسم معهد البحوث الطبية للامراض المعدية وهو مختبر تابع للجيش الامريكي تاسس عام 1931 اي بعد الحرب العالمية الاولى لتطوير الاسلحة البايولوجية والكيمياوية. المختبر اجرى بحوث على حروب بايولوجية بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ويعتبر اكبر مركز ابحاث وتطوير اسلحة بايولوجية وكيماوية تابع للجيش الامريكي ومن المختبرات الضخمة في هذا المجال في العالم. حدثت فيه عدة حوادث سواء تسرب او تلويث مياه جوفية تسببت في مقتل اشخاص من المناطق المجاورة للمختبر وتم رفع قضايا تعويض ضد الجيش الامريكي بمئات الملايين من الدولارات لكن اكثر هذه القضايا تم غلقها بطريقة مريبة وقد يكون تم تسويتها خارج المحكمة منها قضية تعويض قيمتها 750 مليون دولار رفعت عام 2015 ضد الجيش الامريكي متهمة اياه بالتسبب بالقتل وتعريض حياة اناس للخطر والتسبب لهم بالمعاناة والالم. تم اغلاق المختبر فجأة في شهر تموز/ يوليو 2019 بسبب خطأ في نظام تنقية المياه المهملة. تم توجيه عدة اسالة ملحة للمسؤولين الامريكيين عن السبب الحقيقي لاغلاق مختبر فورت ديتريك الاحيائي لكن المسؤولين رفضوا الاجابة ولم يتم اصدار اي تصريح بهذا الشأن. ظهرت بعض المعلومات الدقيقة والتي كانت تعتبر سرية عن الحادث في بعض المواقع تم مسحها بالكامل. هذه المختبرات لطالما كانت محور حوادث تسربات وتلوث بيئي في المناطق التي تتواجد فيها مسببة كوارث بيئية للبشر والنباتات والكائنات الحية الاخرى. تم انتاج برامج وثائقية عدة في هذا الخصوص وعرضت على قنوات مثل ناشيونال جيوكرافك. اذكر هنا تصريح للناطق باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان على «تويتر» المح فيها الى أن «الجيش الأميركي قد يكون هو من جلب الوباء إلى ووهان» وايضا اذكر مقالة نيويورك تايمز في شهر اب 2019 تحت عنوان " وقف ابحاث الجراثيم المميتة في مختبر للجيش بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة" وقد علق مركز السيطرة على الامراض والوقاية منها CDC حينها في بيانه اليومي ان امر بوقف الابحاث في فورت ديتريك لان المركز لم تكن لديه انظمة كافية لتطهير مياه الصرف الصحي, وبرر عدم نشره معلومات اضافية حول القرار بانها لاسباب تتعلق بالامن القومي. اذكر ايضا ورقة بحثية نشرها موقع مجلة " نيتشر" العلمية عام 2015 وهي حول قيام مجموعة من العلماء بنسخ نوع من فيروسات كورونا بالتعاون مع الجيش الامريكي لغرض تطوير تصور اكبر عن خطورة الفايروسات التاجية وامكانية انتقالها من الحيوان الى الانسان خصوصا بعد ظهور فايروس سارس عام 2002 و متلازمة MERS التنفسية. فتم دراسة مجموعة كبيرة من الخفافيش في الصين وتبين انها اكبر حاضن لفايروس كورونا الى انه ليس له قدرة الانتقال الى البشر. لكن تم تطوير البحث فوجد ان نوع واحد من الخفافيش يسمة حدوة الحصان Horseshoe يحمل نوعا من فايروسات كورونا له امكانية الانتقال الى البشروسمي فايروس SHC014-CoV طريقة الهجوم الاعلامي للادارة الامريكية ضد الصين دون ادنى اثبات بان الصين هي وراء انتشار فايروس كورونا هي طريقة قديمة اصبحت مفضوحة دوليا في السياسة الامريكية فكم من حملة اعلامية قادتها الادارات الامريكية اتضح بعدها انها كانت حملة كاذبة من الالف الى الياء ولا ننسى اكبر حملتين الاولى مهزلة احداث 11 سبتمبر عام 2001 التي لا يمكن ان يصدقها الا ساذج ومن ثم الحملة على العراق واتهامه بامتلاك اسلحة بايولوجية وكيمياوية لم يمتلكها في تاريخه حتى وقادت لاحتلاله وتدميره وكذلك حملات مايسمى مكافحة الارهاب التي اتضح انها لتغطية عمل اكبر المجاميع الارهابية في التاريخ مثل تنظيم داعش والقاعدة وحزب الله والحوثيين وغيرها مولتها الولايات المتحدة الامريكية وغيرها من حملات لم يكن فيها شيء حقيقي سوى الكذب. تحيتي

60 مشاهدة4 تعليق