top of page

ميركل تدعو للتصدي لتوجهات إيران العدائية بالشرق الأوسط


انكيلا ميركل

لم يبقى لنظام الملالي شيء يذكر كي يبقى على قيد الحياة فقبل أيام رفض المقترحات الأوروبية بشأن الاتفاق النووي وهذا يعني أن الاتحاد الأوروبي الذي كان يريد الإبقاء على الاتفاق قد أسقط في يده وسيخرج هو الأخر منه وها هي أنجيلا ميركل تشير ضمنا لهذا الأمر فقد أشارت بوضوح لموضوع تدخل إيران وتوسعها في الشرق الأوسط وهذا هو أحد أسباب تمزيق الاتفاق النووي من قبل ترامب.

الاتحاد الأوروبي تقوده ألمانيا بكل تأكيد فهي أكبر قوة اقتصادية فيه و المال يحرك السياسة وألمانيا في النهاية لا تريد أن تخسر أحد بسبب إيران ونظامها المتداعي الذي يحكم بعقلية العصور الوسطى ويقمع شعبه ومن ناحية أخرى لا تريد ألمانيا تخريب علاقاتها مع دول الشرق الأوسط فهي تعي جيدا أن النظام الإيراني غير محبوب عربيا ويتدخل في شؤونه بطريقة طائفية محاولا نشر أفكاره العنصرية بطرق إرهابية وعدائية.

هكذا توزن الدول مصالحها فهي لا تقف مع دول مدرجة على قائمة الإرهاب الدولي وأنظمة تدعم منظمات إرهابية وهذا هو تأثير إدراج الولايات المتحدة لعدة ميليشيات أولهما الحرس الثوري الإيراني وماعش (المليشيات الإيرانية في العراق والشام) على قائمة الإرهاب فلا يمكن للولايات المتحدة التعامل مع دول وإن كانت أوروبية لها علاقات مع دولة تأوي منظمات إرهابية وتدعم الإرهاب وهذا ما توعد به ترامب اثناء تمزيق الاتفاق النووي الإيراني.

 

سكاي نيوز عربية

أكدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، على ضرورة اتخاذ إجراءات في مواجهة توجهات إيران "العدائية" في الشرق الأوسط.

وجاءت تصريحات ميركل بعد محادثاتها مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في الأردن، اليوم الخميس.

ومن جانبه، قال العاهل الأردني إنه لا مجال لإحلال السلام في الشرق الأوسط دون قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

وتساهم إيران عبر ميليشيات طائفية في زعزعة استقرار دول عدة في الشرق الأوسط، على رأسها العراق واليمن سوريا ولبنان.

#انجيلاميركل #المانيا #الاتفاقالنوويالإيراني #الاتحادالاوروبي #إيران #نظامالملالي #الشرقالاوسط

١٩ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

إظهار الكل
bottom of page