هل ستكون أوكرانيا هي القشة !



بميزانية دفاع مقدارها 700 مليار دولار فقط لسنة 2021 فشلت الولايات المتحدة ولثلاث مرات متتالية للتصنيع وامتلاك صواريخ Hypersonic أي المافوق سرعة الصوت (ترجمة فرط صوتي غير صحيحة ولا تمت للمعنى بأي صلة) بينما الجيش الروسي الذي ميزانيته فقط 61 مليار دولار استطاع اختبار وبنجاح اكثر من صاروخ هايبرسونيك وبدأ بالفعل بناء ترسانة من هذا النوع من الصواريخ حيث هذا النوع اصبح بالفعل هو المسيطر.


تحاول يائسة الولايات المتخبطة الأمريكية اللحاق بالتقدم الروسي والصيني وحتى الكوري شمالي في هذا المجال الذي اصبح هو مقياس قوة الجيوش لأنها توفر يد ضاربة سريعة جدا وفائقة الدقة توفر تفوق نوعي غير ممكن دحره إطلاقا على الأقل في العقدين القادمين إن لم يكن لعدة عقود قادمة.


صواريخ الهايبرسونيك هي صواريخ تفوق سرعتها الـ 6500 كم في الساعة أي تستطيع تدمير صواريخ العدو وهي في أجوائه واليوم هناك نوعين منها ما يطلق من قواعد أرضية ومنها ما يطلق من قاصفات جوية مثل التي تمتلكها روسيا بل أضافت قدرات تحكم في الصاروخ وهو أثناء انطلاقه نحو الهدف أي إمكانية تعديل اتجاهه ليتمكن من ملاحقة هدف تغير مكانه.


التقارير الصادرة عن البنتاغون اعترفت رسميا بان التفوق الأمريكي في هذا المجال قد فشل رغم أن التجارب مستمرة لكن لن يكون هناك نجاح فيها قبل 5 إلى 10 سنوات الأمر الذي سيجعل من روسيا بل حتى كوريا الشمالية دول متفوقة بمسافة كبيرة على جيش الولايات المتخبطة الأمريكية.


كما ذكرت سابقا فان حلف الناتو في حالة موت سريري الآن ولن يتم إعلان موته بل سيتم كشف موته تماما بواسطة الروس وهذا الأمر مفروغ منه حيث يفكر الروس في الاستحواذ على أوكرانيا لتامين حدود روسيا (اكبر دولة في العالم من حيث المساحة) بل حتى الاستحواذ على مناطق جديدة في المستقبل القريب مادام العدو ضعيف بل في حالة انهيار وارشح مناطق قرب القطب الشمالي التي ما زالت غير مسيطر عليها ولا تملكها أي دولة.


كوريا الشمالية اختبرت صاروخ هايبرسونيك وبالتأكيد تم الحصول على التكنولوجيا من قبل الروس وكذلك الصينين يبدو انهم يمتلكوها لكن لم يكشفوا عن عددها أو أي تفاصيل عنها في الوقت الحاضر.


بنظرة سريعة للمستقبل القريب أي 5 إلى 10 سنوات وفق نتائج وحقائق الواقع اليوم سنجد أن حلف الناتو سيختفي تماما.


فدواعي وجوده بدأت بالاندثار ومَن يظن أن دول حلف الناتو متفقين كما كانوا من قبل فهو واهم, فتركيا على شفى طردها أو خروجها الطوعي وبريطانيا تفكر بالأمر وفرنسا أعلنت مرارا انه حلف ميت وألمانيا رغم أنها ليست عضو بارز لكن بعد وصول أحزاب متطرفة وعديمة الخبرة وغير متفقة حتى فيما بينها بعد وصولها إلى السلطة ستنشغل بالتناحر على الكعكة وهذه حقيقة, عندئذ ستكون ألمانيا مشاركة بكرسي فقط في حلف الناتو وهي التي خفضت مشاركتها المالية في الحلف في السنوات الأخيرة.


أما باقي الدول فهي مشغولة بحماية حقوق الشاذين جنسيا ومطاردة المتهربين من الضرائب والنقاشات حول العمل عن بعد أم من المكاتب وكانهم استسلموا لشركات الأدوية التي تخرج علينا كل 20 ساعة بتصريح ناري عن فيروس كورونا وكيف انه لن يتركنا وشأننا على الأقل في القرن الحالي.


ستكتشف دول حلف الناتو والاتحاد الأوروبي بعد فوات الأوان انهم كانوا يحفرون قبورهم بأيديهم وليس برصاصة من عدو.



تحيتي


٢٧ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل