• عن موقع إيلاف

هل سيزور الملك سلمان موسكو !


" إننا ننتظر الملك سلمان " هكذا قال بوتين لولي ولي العهد السعودي الأمير محمد اثناء زيارة الأخير لموسكو. الزيارة التي كانت من المفترض ان تكون السنة الماضية بعد توجيه دعوة للملك سلمان من قبل موسكو لكنه لم يرفضها انما تم تأجيلها لحسم مواضيع كثيرة فهل سيكتمل هذا الخط الرياض – موسكو – واشنطن لقطع أي أطماع في المنطقة لإيران! قبلها كانت زيارة الشيخ محمد بن زايد لموسكو ايضا وكانت تصب في نفس المجال وهو سحب البساط الروسي من تحت إيران. روسيا التي حُلمها الدائم هو المياه الدافئة ستفعل أي شيء للحصول على موضع قدم او حظوة في المنطقة وهي تعلم ان تقاربها مع العرب لن يكون على حساب تقاربها مع إيران الدولة التي تكن العداء للعرب تاريخيا أي بمعنى انها لن تضحي في نهاية الامر بكل العرب على حساب حُلمها في المنطقة وهي تدرك تماما ان موقفها لن يكون سهلا إذا ما وصلت الامور طريقا مسدودا فتجربة المجاهدين بالامس ممكن تكرارها بسهولة وفي ظروف مواتية اكثر.

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أننا ننتظر زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأعرب عن ثقته في أن هذه الزيارة الأولى في تاريخ علاقاتنا زيارة ملك السعودية إلى روسيا ستكون إشارة جيدة وحافزًا جيدًا لتطوير العلاقات". وقال بوتين لدى استقباله ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود في موسكو، اليوم اللاثاء، إن روسيا والسعودية تعملان معا للتوصل لحل الأزمة السورية. وأشار بوتين إلى أن "إجراءاتنا المنسقة تسمح باستقرار الوضع في سوق النفط والغاز العالمية". وأضاف: "نحن نجري اتصالات على المستوى السياسي وبين العسكريين ونتعاون في مسائل تسوية الأزمات، بما في ذلك في سوريا".

تحيات

وطلب بوتين من الأمير الضيف نقل تحياته وأطيب أمنياته للملك السعودي. وقال بوتين بهذا الصدد: "انقلوا لجلالة الملك أطيب التمنيات". كما شكر الرئيس بوتين الرياض على موقفها في سوق النفط، مؤكدا أن الجهود المشتركة للبلدين تسمح بتحقيق الاستقرار في السوق العالمية للوقود.

نقاط مشتركة

من جانبه، قال محمد بن سلمان إن هناك الكثير من النقاط المشتركة بين البلدين، مشيرا إلى أن هناك آلية واضحة لتجاوز كل الخلافات الموجودة. وأفادت تقارير إعلامية في وقت سابق بأن مباحثات الأمير محمد بن سلمان في العاصمة الروسية ستتناول مسائل التعاون الثنائي والوضع في سوريا والعلاقات مع إيران. وأضافت التقارير من المنتظر أن يوقع الجانبان أربع مذكرات حول التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية. وسبق لولي ولي العهد السعودي أن زار روسيا مرتين العام 2015، التقى خلالهما الرئيس الروسي في كل من سوتشي وسان بطرسبورغ. وتعد هذه أول زيارة رسمية لمسؤول سعودي بعد زيارة الرئيس الرئيس الأميركي دونالد ترامب للرياض.

#بوتين #وليوليالعهدالسعودي #زيارةالملكسلمانلروسيا #المياهالدافئة #روسيا