top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

🔺الامساك باول خيوط محاولة الانقلاب في كازخستان



بعد ان بدأت كازخستان بالبحث سريا عن ايدي داخلية مرتبطة بجهات خارجية (اتوقع بمساعدة الروس في هذا المجال الاستخباراتي) تم القاء القبض على كريم معصوموف رئيس الامن الوطني وتوجيه تهمة الخيانة له.


لايمكن ان تكون هناك احداث كالتي تحدث في كازخستان او قد حدثت في دول اخرى تحدث حسب الاسباب التي ينشرها الاعلام الغربي فهذا محال المحال بل اثبت التاريخ ان ما ينقله الاعلام الغربي ليس له من الحقيقة اي شيء.


المتتبع لوضع الكازخستاني قبل حدوث محاولة الانقلاب المدعومة غربيا يستطيع وبسهولة تامة ان يكتشف ان التهييج الجماهيري كان بفعل فاعل من داخل الحكومة ويسمى هذا النوع من الخونة حسب مصطلحات المافيات الدولية on the payroll اي انه يقبض الاموال السخية من قبل دول معادية.


كازخستان دولة غنية بشكل لا يصدق وضخمة جدا ( اكبر من مساحة دول اوروبا الغربية مجتمعة )الاستثمارات الصينية فيها هي الاكثر حجما من باقي الشركات وكذلك الاستثمارات الروسية وهي الدولة الرئيسية في مشروع الصين التاريخي العظيم الطريق والحزام وقد ذكرت في عدة مقالات ان كل محاولات الانقلاب في العالم التي تحدث منذ 2003 والى اليوم هي محاولة يائسة من الغرب لوقف هذا المشروع فكل هذه الدول التي حدث فيها انقلاب او تم احتلالها (العراق وافغانستان على سبيل المثال ) هي دول تقع في مواقع مفصلية ومهمة في مسار مشروع الطريق والحزام الذي اصبح هو نهاية قرن السيطرة الغربية على العالم.


تحيتي

Iraqi Iraqi
Basma AlKhateeb
bottom of page