top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


صيف اوروبا هذه السنة ليس سياحيا بكل معنى الكلمة فلهيب الجو لسع الاسعار ايضا لدرجة ان معاقل السياحة في العالم مثل جنوب فرنسا واسبانيا تعاني الامرين من هبوط اعداد السياح بشكل غير مسبوق وانا شاهد عيان.


ثم تاتي التخبطات تتوالى.


اصدرت الحكومة الاسبانية تعليمات للمحلات والشركات بعدم خفض درجة الحرارة في اجهزة التبريد لما دون 27 مئوية ولنا ان نتخيل الامر داخل مكان مغلق!


وقبل ذلك اصدرت السلطات الفرنسية امرا يخص الابواب الاوتوماتيكية للمحلات باغلاقها وعدم تركها تفتح بتردد اكثر.


التخبط اصبح هو المسيطر على المشهد الاوروبي بل اصبح السياسة المتبعة وان استمر بهذه الوتيرة المتصاعدة سيكون هو العقيدة لاجيال قادمة وهنا اتكلم عن حقائق علمية لا جزافية او رأي بحت.


فقد بات الساسة الاوروبيين يفضلون لشعوبهم العيش الضنك من خلال خطط واجراءات مهزلة على ان يتفاوضوا مع بوتين لحل المشكلة مدخلين انفسهم وبدراية لا بجهل ان النفق نهايته لا للحرية والرخاء بل لمصير سيء مزري.


يعتقدون ان استيراد غاز واستجداء نفط من هنا وهناك عبر الاطلنطي او المتوسط سينعشهم وينهي المشكلة يوهمون شعوبهم بان الحل موجود ولن نجد بوق اعلامي واحد يتكلم او يسال " وبكم ستشترون هذا الغاز والنفط من المصدر البعيد" ؟


هل نعلم ان اوروبا ستشتري الطاقة بضعف سعرها !

عندها ستجد مصانع اوروبا بان اسعارها لا تستطيع منافسة اي منتج اسيوي بل لن تستطيع منافسة منتج من اوروبا الشرقية التي يغلف الجوع شعوبها وستنفجر هذه الفقاعة حتما في يوم ليس ببعيد.


تحيتي

جاسم الهادي
Iraqi Iraqi
bottom of page