top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

🔺تاديب عميل لحين تصفيته

تم تاديب المدعو حمدوك من قبل الفريق اول الركن عبد الفتاح البرهان ولطريقة ذكية سحبت البساط من تحت صعاليك البنك الدولي والدول الغربية والولايات المتخبطة التي لم يعد لها خيار لحفظ ماء الوجه بعد الاطاحة بعميلهم الا الموافقة على بنود اتفاق جديد خطه الفريق عبد الفتاح البرهان والخط الوطني السوداني رغما عن انوف شلة البنك الدولي.


حمدوك لن يبقى طويلا فالانتخابات كفيلة بتصفيته هو ورهطه العميل فالاتفاق حجم دورهم بشكل ذكي بالاضافة الى امر مهم وهو ان شلة عملاء البنك الدولي من حمدوك وباقي العصابة قد انهارت هيبتهم بالتمام فقد عرف السودانيين ان مقاليد الامور بيد الجيش حصرا وليس غيرهم وهذا مهم لاستمرار دولة السودان والا ستفتك بها حرب اهلية، فالمدعو حمدوك وشلة البنك الدولي باعهم في القيادة والسياسة صفر وفي التخطيط صفر وليس لديهم اي استراتيجية لادارة السودان سوى تسليمه للبنك الدولي.


ولاعزاء للجبناء

Iraqi Iraqi
Basma AlKhateeb
bottom of page