top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


اعلن وزير الصناعة والتجارة الروسي اليوم الاثنين بان حصة روسيا في شركة تصنيع السيارات الفرنسية رينو قد تم تحويلها الى ممتلكات حكومية وفق اتفاق ابرم بين الطرفين.


بعد قرار عدة شركات احتكارية غربية مغادرة السوق الروسي بحجة العقوبات الاقتصادية والتي لم تذكر هذا ابدا قامت الحكومة الروسية باتخاذ اجراءات عقابية عدة منها التهديد بمصادرة ممتلكات تلك الشركات وحجز اموالها وبالفعل تم التنفيذ ضد بعض الشركات التي لم تلتزم بالاتفاقات المبرمة حسب قوانين الاستثمار في روسيا.


مصانع رينو في روسيا تعتبر من اكبر مصانع السيارات الاوروبية خارج اوروبا ويعمل فيها قرابة 7 الاف عامل بالاضافة الى ان هذا الانسحاب سيسجل خسائر كبيرة لا اعتقد ان الشركة بحاجة اليها في هذا الوقت الذي يدخل فيها الاقتصاد الاوروبي وخاصة الفرنسي مرحلة خطرة من التضخم الذي سيتبعه انكماش قد يودي باوروبا في بئر لا قرار له.


فعلى سبيل المثال خسرت البنوك الاوروبية جراء اغلاق فروعها وتعليق عملياتها في روسيا اكثر من 10 مليارات دولار خلال شهرين فقط.


تحيتي

Iraqi Iraqi
bottom of page