top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

🔺 انتخابات الكلچية الرشيدة

ما يسمى المرجعية الدينية في العراق تؤكد مرارا وتكرارا على تدخلها السافر والغير مبرر في السياسة.

بالتاكيد هي من تحرك كل شيء وتعتقد ان قولها المكرر بانها لاتقف او تؤيد طرف ماهو الا مقولة لهارون الرشيد عندما خاطب الغيمة:

يا ايتها الغمامة، امطري حيثما شئت، فان خراجكِ لي.

فاين كان مَن تنتخبون فهو كلبنا ولافرق بين الكلب الاسود من الابيض إلا بالفتوى.


بالاضافة الى ان هذه الإنتخابات هي محسومة النتائج وان ذهب للتصويت 4 اشخاص فقط، فالاعلام الغربي والمجاور والامم المتعفنة ومكتبها سيء الصيت بقيادة المتعفنة بلاضراط كلهم جنود مجندة ضد العراق لابقائه على ماهو عليه ماضيا الى الوراء بخطى واثقة.

ولاعزاء للاغبياء

Basma AlKhateeb
bottom of page