top of page

هل خسر الرهان على الشعب اللبناني !


حسن نصر الله, حرب لبنان

التهديد لغة الضعفاء لا سيما إذا لم يكن لديهم من جديد لتقديمه سوى تجارب قديمة فاشلة واتكلم هنا عن خطاب حسن نصر الله زعيم ميليشيا حزب الله بالامس وتهديده لقبرص وإسرائيل.


لا يجب باي حال عند تحليل تصرفات نصر الله وافعاله نسيان هزيمة حرب 2006 التي كانت نهايتها بكائية تلفزيونية يتوسل فيها المغفرة بعد ان ادخل لبنان في حرب لا ناقة للبنايين فيها ولا جمل سوى عنتريات هدمت الجنوب على راسه ولم تخدش إسرائيل حتى.


قبرص التي يهددها نصر الله هي عضو في حلف الناتو كذلك جزء من الاتحاد الاوروبي, إذن لن يجلس يتفرج عليك يا .. نصر الله اقوى حلف على وجه الارض وانت تهاجم قبرص بل سيجعل منك بل ومن لبنان نسيا منسيا خلال ساعة دون ان يرسلوا جنديا واحدا على الارض, فمن ستقاتل اذن, طواحين دون كيخوته !

 

بتحليل عسكري لكن ليس على مستوى تحليلات قرقوز ابواق قبائل غرب الخليج الدويري الذي "خربها وقعد على تلها" سنجد ان اساسيات المعركة ستكون كالتالي:


ما ان تبدأ قوات الصولة الاولى لقطعات الجيش البرية بالتقدم تحت غطاء جوي كثيف ستهرب فلول حزب الله الى الخلف فهم مليشيا وليسوا جيشا نظاميا والتي فعليا انسحبت امس الى اكثر من 10 كم الى العمق اللبناني فقط بعد تصريح من مسؤول اسرائيلي بان الاذن بالحرب قد تم اصداره فوفر 10 كم كي يتقدم فيها الجيش الاسرائيلي دون قتال او تكبد خسائر ولا وجود لشيء اسمه حقول الغام فكما ذكرت ان حزب الله مليشيا وليس جيش ولا يمثل دولة سوى نظام الملالي في طهران.


هذا التقدم The Advancement سيكون بزخم عالي, لماذا؟


السبب الاول معنوي والثاني, كي لا تصل اي من نُكات حسن نصرالله الى شمال اسرائيل التي يسميها صواريخ والتي لم تسفر إلا عن زيادة مداخيل ورشات تصليح الشبابيك الزجاجية وشركات التامين على السيارات الاسرائيلية جاعلة شركات دفن الموتى غاضبة لانها لم تحضى بشيء يذكر.


اي سيكون اقوى ذراع (إن كان سيتبقى له اي ذراع) يبعد كل البعد عن الحدود الاسرائيلية, فلبنان ليست غزة حيث غزة جزء من الارض هناك وليست دولة مجاورة ومع ذلك استطاع الجيش الاسرائيلي تحييد حماس بل شلها بالكامل بواسطة سياسة الارض المحروقة والتي من الغالب انه سيتبعها إذا ما هاجم الجنوب اللبناني.

 

ستكون المعركة بدون ادنى شك منذ اللحظة الاولى داخل الاراضي اللبنانية وليس داخل إسرائيل وهذا امر في غاية الاهمية ان تقاتل في ارض العدو لا على ارضك فهذا الامر يجنب السكان المدنيين الهجمات كذلك إذا كان هناك قواعد عسكرية قريبة من الحدود ستكون بمنآى من هجمات الكاتيوشا وهي سلاح الحرب العالمية الاولى الذي لا يدمر سوى نفسه والشبابيك المجاورة وان ادعى نصر الله ان حصل على سلاح اقوى فهذا مجرد ادعاء او دعاية لصواريخ كاتيوشا جديدة لا اكثر لرفع معنويات انصاره وجنوده الذين ازداد عدد الفارين منهم قبل القتال في الاشهور الاخيرة.

 

لكن ماعساه ان يقول في كلامه!

 

لذا لا سلاح ناجع بقي لديه بعد ان تم تصفية غالبية قادته الميدانيين والاداريين بواسطة طائرات إسرائيل المسيرة وفي نفس الوقت هو يعلم ان نظام الملالي في طهران لا ولن يستطيع تقديم اي عون له فلا ننسى ان حاملات الطائرات الامريكية والبريطانية لم تغادر المنطقة بالاضافة الى بعض القطعات البحرية التابعة لحلف الناتو (تستطيع حاملة طائرة واحدة ان تقاتل في البحر دون الرجوع الى البر لفترة تمتد الى 20 سنة وتحمل اسلحة معقدة ذات تدمير شامل).


يدعي نصر الله انه "درس كل السيناريوهات" !


بكل تاكيد واتفق معك يا .... فاحد هذه السيناريوهات هو إزالتك فقد تكون مهمتك انتهت, نعم انه احد السيناريوهات المطروحة كذلك تعلم إسرائيل انك توفر لها الغطاء لتدمير لبنان كما فعلت حماس وقد لا يتم ازالتك لكن ابقائك وسط خرابة مهدمة بالكامل كي تخرج ببكائية جديدة وتفلسف الهزيمة كالعادة فيصفق لك النطيحة والمتردية من انصارك فتخلق حرب اهلية لا مستفيد منها إلا اسرائيل.


اي سيناريوهات تدرس ايضا ! وهل لديك سيطرة على اي شيء كي تخرج بنتيجة من "دراستك للسيناريوهات" !

 

ارجعُ الى نتائج حرب 2006 يا ... (بطل)


لم نرى اي انتصار ولا اي جندي من حزب الله استطاع دحر اي شيء اسرائيلي وهدمت لبنان على رؤسكم وخرجت تبكي وتعتذر, هل نسينا !

لم نرى الا وزير خارجية لبنان يبكي بمرارة في مجلس الامن يتوسلهم ان يوقفوا إسرائيل من مسح لبنان من على الخريطة جراء تصرفات حسن نصر الله بل تبرأ لبنان رسميا من تصرفات نصر الله, فكيف لو جنابك وجهت ولو توجيه صاروخ الى قبرص !

ستدفن دوليا وهذا مؤكد وساذكرك بالمادة الخامسة من دستور حلف الناتو اتمنى انه كان ضمن "دراستك للسيناريوهات" ! لكن حقيقة لا ادري ان كان لديك اي شيء غير قارب خشبي يستطيع الوصول لقبرص لترهيب اللاجئين !

 

الشيء الاهم وهو الاساس في كل المعارك, ان يكون المحارب يقف على ارضية صلبة وهي الشعب.


اللبنانيين الوطنيين الشرفاء وهم الاغلبية حتى في الجنوب لا يحبوك ولا يحبون حزبك اي انك بين كماشتين لبنانية وإسرائيلية فهل كانت هذه ضمن "السيناريوهات" يا بطل !

 

ليس للضعيف إلا الدعاء بالويل والثبور على العدو. رُفعت الاقلام وجفت الصحف.

 

تحيتي

 

 

١٠٧ مشاهداتتعليقان (٢)

منشورات ذات صلة

عرض الكل

2 Comments


Iraqi Iraqi
Iraqi Iraqi
Jun 20

في 2006 وجد حسن زميرة من يدفع فاتوره الحرب واعادة البناء اما الان فأن الجميع ساحب يده وعلى المتضرر اللجوء للعراق

Like
Replying to

في 2006 وقبل الحرب كان البرلمان اللبناني على وشك التصويت بالاغلبية على نزع سلاح حزب الله وذلك بعد انسحاب اسرائيل من اراضي لبنانية فلم يعد هناك حاجة لمايسميه نصر الله بالمقاومة للاحتلال. وفعلا كان قاب قوسين او ادنى, لكن .. فجأة وبدون اي سبب او داع اختطف جنديين اسرائيليين وتمشدق بالقوة و و و فمكان من اسرائيل الا ان تشن الحرب فاصبح حزب الله بوضع لم يكن يحلم به بعد ان كان سيودع لبنان. يبدو ان دوره لم يكن قد انتهى بعد حينها فقررت اسرائيل الابقاء عليه بهذه الحرب. تحيتي

Like
bottom of page