top of page

الرأي الاخر

عام·87 عضوًا


كي لا ننسى الامس وما فعلته الولايات المتخبطة الامريكية بمعاونة قبائل غرب الخليج الذين بدأوا يواجهون مصيرهم المحتوم من الذل والهوان امام إيران و الصهاينة.


لقد كتب التاريخ ومنذ عصر ما قبل غزو الاسكندر المقدوني لبابل بان غزو بابل هو لعنة حيث لم يكن اسم العراق معروف بعد.


لم ينجوا احد على الاطلاق من هذه اللعنة ولا اتكلم عن نظريات مؤامرة ولا معتقدات دينية بل عن حقائق دامغة.


اذلاء و ركع للاعجمي باتوا يحسب الغربي عليهم اللقمة بتحكمه باسعار النفط والمواد الاولية بل حولهم الان الى مقبرة للاعبين متقاعدين باعهم اياهم باغلى الاثمان ومصانع اسلحة خردة صرفت انتاجها في ميزانيات تلك القبائل التي لم ولن تربح حتى معركة صغيرة في تاريخها.


ولاعزاء للجبناء

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
العربي
bottom of page