top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


في تصريح جديد لوزارة الخارجية الصينية على لسان متحدثها الرسمي شيان لي حيث قال بان الصين تعتبر الولايات المتحدة مسؤولة عن الحرب في اوكرانيا.


جاء ذلك ردا على سؤال لصحفي من غلوبال تايمز حول التحذيرات الامريكية الموجهة مؤخرا للصين بشان عواقب مساعدة روسيا.


فقد حذر المتحدث باسم الخارجية الامريكية نيد برايس بكين من تزويد روسيا بالأسلحة أو أي مساعدة أخرى لشن حرب ضد أوكرانيا بما في ذلك التهرب من العقوبات الغربية.

لا غرابة في تناقضات الغرب ابدالاسيما الولايات المتخبطة الامريكية, فهم يعتقدون بل يؤمنون ان الحق لجانبهم فقط وهم فقط على حق, فمساعدة قرقوز النازيين الجدد في كييف موضوع مشروع وعادل حسب اعتقادهم وموقفهم الارهابي المعروف, لكن وقوف الصين لجانب روسيا هو باطل وغير شرعي ولا أدري باي شرع يؤمن حلف الشر (الناتو) إن لم يكن شرع الارهاب والكيل بمكيالين ؟


فقد اثبتت السنين بان الغرب لا يفهم إلا لغة العصا وها هي العصا الروسية – الصينية تؤتي أُكُلها فقد وصل الحد بالانهيار في الاقتصاد الغربي الذي هو العمود الفقري لوجودهم ولحلف الناتو بان يجري الاعداد لقرارات رفع العقوبات الاقتصادية بمسمى " توسيع رقعة الاعفاءات " بعد ان جاع الغرب وتقطعت به السبل فكل ما فعله (وقد كتبت عن ذلك منذ اليوم الاول للحرب بالادلة) من تطبيل وحملات اعلامية عن قوة وضخامة العقوبات ضد روسيا جاءت بفعل عكسي مباشر وكارثي عليهم بل لم تضر روسيا شيئا التي اصبحت عملتها الروبل قوي جدا مقارنة بالخمس سنوات الاخيرة مع انهيارات متسلسلة لليورو الذي يلفظ انفاسه امام الدولار, اما الدولار فصار الاحتياطي الفدرالي في عنق الزجاجة فان رفع الفائدة نُبذ الدولار وان خفض الفائدة اكلهم التضخم بلا رحمة ولا ادري اين ذهب حملة جوائز نوبل للاقتصاد ومستشاريهم الاقتصاديين المخضرمين الذين لسان حالهم يقول " إرحموا عزيز قوم ذل".


الموقف الصيني بالفعل اسقط رهانات حلف الناتو لا سيما الادارة الامريكية التي تنتظر رصاصة الرحمة التايوانية والتي قد لا تكون بعيدة لتجعل الناتو في حالة شلل تام امام شعوبهم حينما تعلن الصين استعادة السيادة الكاملة على تايوان.


تحيتي


جاسم الهادي
Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page