top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


داهمت لجنة الاوراق المالية والبورصات (هيئة امنية امريكية مستقلة متخصصة بمراقبة البنوك والبورصة) بعض بنوك وول ستريت وصادرت 100 هاتف نقال شخصي لمسؤولين ومضاربين كبار داخل هذه البنوك والمؤسسات المالية وذلك لشبهات تلاعب بعد ورود معلومات بانهم قاموا بتسريب معلومات حساسة تخص عقد صفقات بيع وشراء اسهم وحركتها الامرالذي يشكل تلاعب ضد صغار المستثمرين الامر الذي قد يودي بهؤلاء لفضيحة تنهي حياتهم في السجن.


اللجنة صرحت بانها تفتش حاليا في هذه الهواتف الشخصية للعثور على ما اذا قام هؤلاء المضاربين الكبار بالتلاعب بمعلومات حساسة ومهمة من شانها التاثير على صفقات بيع وشراء الاسهم والسندات في البورصة الامر الذي يعتبرغش تجاري لن تكون محمودة العواقب.


الجريمة حدثت بعد ان تم اختراق تطبيق محادثة سرية غير مصرح به رسميا من قبل الجهات الرسمية كان يتسخدمها هؤلاء المضاربين والمسؤولين في البنوك لتسريب المعلومات الحساسة وعقد صفقات بعيدا عن الطرق الرسمية والعلنية الامر الذي يعني انهم يستطيعون التحكم او تقرير اتجاه وحركة اسعار اسهم قبل حدوثه ثم بيع المعلومة لمستثمرين محددين لقاء مبالغ وذلك لزيادة ارباحهم او تجنبيهم خسارات معينة.


يأتي هذا الإعلان في الوقت الذي قالت فيه العديد من البنوك الكبرى إنها في خضم إرسال استفسارات فيدرالية حول استخدام الموظفين لتطبيقات المراسلة.


نستشف من هذا ان ما يسمى سوق الاسهم الامريكي بكل مافيه من عملات حقيقية واسهم شركات وما يسمى العملات المشفرة واسميها نكتة القرن هي مجرد لعبة قمار لن يكون ضحيتها إلا صغار ومتوسط المضاربين والتاريخ يخبرنا ان اصل سوق الاسهم الامريكية لا تحكمه اي اصول تجارية شريفة بالمطلق ولطالما تسبب بكوارث والتجارة الحقيقية لا تسبب الكوارث ولا الخسارات الترليونية التي نشاهدها منذ اكثر من شهرين حيث تبخرت لحد اليوم اكثر من 3 ترليون دولار والكارثة هذه لن تتوقف لاسابيع قادمة.


بعض الذين تم مصادرة هواتفهم بينهم رؤساء فرق مصرفية استثمارية معينة ومكاتب تداول في بنوك قيادية وتم تسمية ما يصل إلى 30 شخصًا منهم تابعين لبنوك مثل غولدمان ساكس ومورغان ستانلي وسيتي غروب و HSBC وبنك امريكا.

والمتابع لهذه البنوك بالذات يرى انها كانت ايضا تحت التحقيق والمسائلة بل وجه اليها الاتهام في تعمد حدوث الازمة المالية العالمية عام 2008 والتي اطاحت ببنوك كبيرة واضاعت اموال مئات الملايين من البشر وكانت النتيجة ان تم فرض غرامة مضحكة عليها لتستمر في مسلسل الخداع.


هذا ما لدى الولايات المتخبطة الامريكية من حب واخلاص وامانة لمن يتعامل باسهمها.


ولاعزاء للاغبياء





Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page