top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


رغم اعتراف المجرم شانغ بن شاو زعيم منصة باينانس لغسيل الأموال عن طريق خلق وهم الإثراء السهل بواسطة عملات مشفرة, رغم اعترافه بانه سهل عمليات غسيل أموال بمليارات الدولارات لكن القضاء الأمريكي قرر حبسه فقط 4 اشهر في سجن خمس نجوم وهذه حقيقة (وتغريمه) 4.3 مليار دولار وهو مبلغ بسيط جدا قياسا بما جناه وما يملكه وسيدفع المجرم هذا فقط 50 مليون دولار مع تنازل شكلي عن منصبه في الشركة لكنه سيبقى في الشركة بمنصب لم يعلن عنه بعد.

تعريج سريع على وهم العملات المشفرة ودون الخوض في تفاصيلها الإدارية والحسابية والقانونية وكلها مبهمة, فان ما يسمى العملات المشفرة هي بالضبط وحرفيا نفس فكرة الدين, فكل الأديان تعتقد انها تختلف عن الأخرى في حين انها تشترك في الادعاء ان لها خالق واحد وفي نفس الوقت هو نفسه في كل هذه الأديان بأسماء مختلفة لكن بنفس الصفات والاهم .. ولم ولن يراه احد على الإطلاق لكنها مربحة جدا ومبتكرها مجهول وسيظل مجهول لان كشفه يعني نهاية اللعبة.

القضاء الأمريكي لمن لا يعرفه جيدا واقصد كيف يعمل ومَن بناه !

القضاء الأمريكي يطارد دونالد ترمب منذ سنين لأنه قد يكون دفع قرابة 100 الف دولار فقط لإسكات مومس مقابل ان تصمت عن علاقة غير شرعية قديمة مزعومة به وذلك للإطاحة به كخصم سياسي ولا ينافس بايدن الذي يترنح فعليا منذ 4 سنوات موجعا أمريكا بضربات تاريخية لن تنساها ابدا بل تصرفاته فعلا دقت اسفين في مستقبل الولايات المتحدة كدولة عظمى رغم انها لم تعد عظمى باعتراف قادتها الحاليين وقد نشرت هذا سابقا في حديث لمدير المخابرات المركزية الأمريكية وغيره.

القضاة الفدراليين كانوا قد طلبوا بسجنه على الأقل 3 سنوات كذلك ان القوانين المعمول بها وفق جريمته تقتضي بحبسه لمدة لا تقل عن 18 شهرا بل حتى محامي الدفاع طلبوا 5 اشهر لكن يبدو انه فوق القانون فحظي بأربعة اشهر مخففة في سجن لا يفرق عن فندق 9 نجوم كثيرا, كذلك يجب ان نعلم ان احد التهم الموجهة اليه هي إنشاء شركة تبديل عملات بشكل غير قانوني في الولايات المتحدة وهذه وحدها لو فعلها اي شخص لدخل السجن لبضعة سنين وان لم يحقق اي ربح منها.

زعيم العصابة هذا كان قد حاول قبل اشهر الهروب الى مدينة غسيل الأموال دبي لكنه مُنع من السفر ولم يؤخذ هذا بالاعتبار أيضا بل فقط تم منعه من السفر. اي انه حاول الهرب ولو كان فعلا نزيها ولا يخفي الكثير لما فكر بالهروب الى مكان مثل دبي المعروفة بانها من اكبر مدن غسيل الأموال في العالم حيث ان جميع الأموال فيها دون استثناء هي أموال غير قانونية بل مطاردة دوليا.

هذا هو القضاء الأمريكي دونما رتوش, يعتق المجرمين ويطارد النزيهين بل انه عادل جدا لدرجة انه يخصص كل سنة اكثر من ترليون دولار لإرسال جيشه لتدمير دول تبعد عن أمريكا الاف الكيلومترات فقط للاشتباه بانها قمعت تظاهرة لم تحدث الا في الإعلام ولا تشكل اي تهديد لأمريكا ولا حتى لقطيع ثيران في أمريكا.

تتحول الولايات المتحدة شيئا فشيئا الى مافيا علنية, ورب قائلا " وما الجديد, هي مافايات " !

سأقول لكم ما الجديد:

بعد ان أحست كبريات العوائل المافيوية في نهاية الثلاثينيات انها يجب ان تتفق فيما بينها بعد حرب شوارع مريرة في عشرينيات القرن الماضي وضعت مجتمعة طريقة جهنمية للسيطرة على مقاليد الحكم في الولايات المتحدة شاركهم فيها أصحاب رؤوس أموال ضخمة مثل روك فيلر و اندروكارنيغي كذلك لوبي شركات النفط والتبغ وغيرهم فأنشأوا مؤسسات تعليمية وصحية وفنية ضخمة مازالت تعتبر أعمدة الاقتصاد في الولايات المتحدة كي تنجب لهم من يديم سطوتهم عن طريق سن قوانين لا تضرهم بل تعمل لمصلحتهم وتضرب من ينافسهم سواء في الداخل او الخارج.

فوصل طلابهم وأولادهم الى سدات الحكم بعد ان تخرجوا وتعلموا في هذه المؤسسات وأسسوا قوة الولايات المتحدة بكافة مؤسساتها وقضوا على المافيات الصغيرة والمتوسطة المنافسة لهم بوضع قوانين أوهمت الناس ان الدولة تضرب بيد من حديد وبقوة القانون وان لا مافيا بعد اليوم.

لم تختلف طريقتهم في السيطرة على السلطة في الولايات المتحدة كثيرا عن ما فعله من يسموهم الآباء المؤسسين وزعيمهم جورج واشنطن تاجر العبيد الإيرلندي فقد اندلعت مطاحن الحرب الأهلية في الولايات المتحدة لنفس السبب وهو السيطرة على تجارة العبيد والمخدرات والنفط حينها والقضاء على اي منافس.

هل علمنا مَن وكيف تُدار الولايات المتحدة !

تحيتي

Iraqi Iraqi
bottom of page