top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

‎فضيحة اكاديمية البورغ الوهمية في الصحف النرويجية والبريطانية


‎مطعم بيتزا يتحول الى جامعة وهمية بادارة شخص عراقي مزور اسمه ( طلال النداوي ) ويبيع الشهادات الاكاديمية للمسؤولين العراقيين والطلبة المخدوعين

‎من بين الحاصلين على شهادات هذه الجامعة الوهمية :


‎- وزير الرياضة السابق احمد العبيدي ـ دكتوراه رياضة


‎- وكيل وزارة الداخلية السابق والبرلماني الحالي عدنان الاسدي - دكتوراه قانون


‎- مستشار الامن الوطني قاسم الاعرجي - ماجستير قانون

‎نشرته صحيفة “Khrono” النرويجية ثاني تحقيق يفضح حقيقة هذه “الجامعة” الوهمية ـ اكاديمة البورغ ـ التي مقرها الصغير في مباني مخازن ميناء مدينة فريدركسهاون الدنماركية ـ التي كانت عبارة عن محل لبيع البيتزا ، وتمكن صاحب المطعم من تحويله الى اكاديمية وهمية، واصبح يتقاضى أموالا عن بيع شهادات الماجستير والدكتوراه التي لا يعترف بها في أي من بلدان العالم .


‎وكشفت الصحيفة النرويجية في وقت سابق العديد من الاتفاقيات الوهمية التي عقدتها “الجامعة المزيفة” ، بما في ذلك اتفاقية مع جامعة كنساس الامريكية واتضح انها غير حقيقية، وفقاً لما اكده رئيس الجامعة الامريكية.


‎ومن بين الأكاذيب التي سوقتها “اكاديمية البورك للعلوم الوهمية” انها جامعة معترف بها في الدنمارك ، الامر الذي نفته وزارة التعليم العالي الدنماركية في تصريح للصحيفة النرويجية.


‎كما تسوق “الاكاديمية المزعومة ان لديها العديد من المجلات العلمية، وتتقاضى أموالا من الاساتذة الراغبين بالترقية العلمية للنشر في تلك المجلات الوهمية، وقد استغلت الجامعة أستغلت الدكتور علاء بشير لخداع الطلبة والاساتذة على حد سواء، حيث قالت ان الدكتور علاء بشير يترأس مجلتها العلمية، لكن الرجل نفى ذلك في تصريح للصحفي البريطاني “براين ويتاكر” مسؤول شؤون الشرق الاوسط في صحيفة الغارديان البريطانية السابق.


‎الدكتور علاء بشير عمل طبيباً للرئيس العراقي الاسبق لمدة 22 عاماً ، وهو جراح تجميل ، اكد في رسالة عبر البريد الالكتروني انه ليس عضواً في “اكاديمية البورك للعلوم الوهمية ” في الدنمارك وليس رئيساً لتحرير مجلة العلوم الطبية فيها، وانه يعيش في لندن ولا علاقة له ب”الاكاديمية” التي نشرت اسمه وصورته على انه احد اعضاء الاكاديمية ويرأس تحرير مجلتها الطبية ، في محاولة منها لخداع الراغبين بالدراسة فيها بإنها جامعة حقيقية وينتمي اليها كبار الاكاديميين المهاجرين!!


‎وتنشر “يورو تايمز” قريبا ترجمة للتحقيقين الاستقصائيين الذين اعدهما صحفي نرويجي وصحفي بريطاني، يكشفان فيه حقيقة هذه الاكاديمية المزيفة بالوثائق، وتأكيد وزارة التعليم العالي الدنماركية ، بإنها مزيفة وهي ليست سوى مطعم لبيع البيتزا !!

https://medium.com/@Brian_Whit/iraqi-linked-academy-issues-worthless-degrees-in-denmark-d6d08710f773


رياض بدر - كاتب وباحث مُستقل
Ahmed Ali
Iraqi Iraqi
Basma AlKhateeb
bottom of page