top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


المدعو خالد شواني (من اصل مجهول رغم ادعاء كردستان انه كردي فاللقب يفضحه بانه إيراني بالاضافة الى ولاءه طبعا لايران كباقي كلاب المنطقة القذرة) تم تنصيب هذا الارعن وزيراً للعدل في محافظة بغداد من قبل كلب ايران الجديد المدعو محمد السوداني الذي جيء به لا لعبقريته بل لانه مطيع و لا يوقع على اي كتاب رسمي دون موافقة مَن اتى به اي اولياء نعمته, تم تحويل وزير العوج عفوا العدل للتحقيق بتهمة فساد ولنا ان نتخيل الموقف والوضع في العراق!


هذا هو حال العراق وحال مَن يمثل ما يسمى العدل فيه, نكرات نصبهم حلف الشر (الناتو) لتدمير بل لإنهاء أي وجود او صفة للدولة في العراق لأغراض جيوسياسية بعيدة المدى لا يستوعبها طبعا هؤلاء النكرات الذين سيكون مصيرهم مزبلة التاريخ هذا ان قبلت حتى مزبلة التاريخ بهم!


يبقى ان نعلم ان هذا الماخور المسمى وزارة العدل ينخره الفساد ليس في شخوصه فحسب بل حتى في قوانينه وقراراته فالماخور وظيفته إرضاء الزبائن لا إقرار العدالة وبسط هيبة الدولة فلا يجب ان ننسى من الذي شكل هذه الوزارة بعد الاحتلال عام 2003 و وضع قوانينها وقراراتها!


و لا عزاء للجبناء

Iraqi Iraqi
bottom of page