top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


إحصائية دقيقة للمقارنة بين عامي 2000 و 2020 اي عقدين بالضبط حول استيرادات القارة الأفريقية من الخارج كذلك نستطيع القول حصة كل دولة صناعية من السوق الأفريقية.


قد لا احتاج لشرح مطول عن ما يحدث بل ما حدث للهيمنة الأوربية لا سيما الفرنسية التي تعتبر أفريقيا هي عمقها الاستراتيجي في كل النواحي.


لكن الذي احتاج للإشارة اليه هو ان هذه الخارطة تمثل التمدد الاقتصادي للصين لكنها لا تبين او قد لا تتكلم عن التمدد السياسي للصين وروسيا في القارة السوداء.


لقد وصل الأمر بفرنسا الى أنها تُطرد رسميا من كل الدول التي كانت تسيطر عليها بل أقول تهيمن عليها بل تطرد شر طردة وبإهانة, وتقريبا كل الدول التي طردت القوات الفرنسية استبدلتها بقوات شركة فاغنر الروسية حصرا, طبعا في حين يستقبل ويبجل فرنسا في منطقة الشرق الأوسط فقط مَن لا قدر لهم ولا رؤية من قبائل وميليشيات وعصابات بمسمى أحزاب, بل فرنسا مازالت تُعبد في لبنان مثلا ذاك البلد الذي ان داعبته الريح .... انهدم.


هل علمنا لما قالت الولايات المتحدة وبتصريح رسمي وبتقرير استراتيجي علني صادر من مجلس الأمن القومي الأمريكي بل أمست تكرره في كل مناسبة وغير مناسبة بان عدوها ليس روسيا إنما الصين ... !


يبقى أن أقول شيئا بل هي معلومة مؤلمة .... كم صدرت دول الخليج والعراق من نفط وغاز خلال العقدين المنصرمين ؟

هل استطاعوا ان يقيموا اي وزن لاقتصاداتهم او حتى مكانتهم السياسية في العالم ؟


لقد ناهزت صادرات هذه الدول الثلاثة تريليونات من الدولارات في اقل من 20 سنة ... والمحصلة هي .... !



تحيتي

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page